Skip navigation

تتوقع الصواريخ على كل بيت خلال الحرب المقبلة
اسرائيل تبدأ الاحد مناورات ضخمة وايران ترفض الاقتراح النووي الغربي
26/05/2009



غزة ـ ‘القدس العربي’ ـ من أشرف الهور:
أعلنت إسرائيل أمس أنها تعتزم البدء الأحد المقبل بأوسع مناورات في تاريخها، للتدرب على التعامل مع عدة مخاطر قد تواجه الدولة العبرية، ومنها نشوب حرب أو وجود خلل في منشأة للمواد الخطرة، عقب أيام قليلة من قيامها بتدريبات واسعة لسلاح الجو، في مؤشرات تدل على نية إسرائيل توجيه ضربة عسكرية لإيران.
وأعلنت إسرائيل أن هذه المناورات التي أطلقت عليها اسم ‘نقطة تحول 3’، ستتم خلالها محاكاة جلسة لمجلس الوزراء في أوقات الحرب، ثم يتدرب الجيش وجهاز المرافق في البلاد على التعامل مع حالة طوارئ.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية نقلاً عن مسؤولين عسكريين قولهم انه خلال المناورات ستطلق صفارات الإنذار في جميع أنحاء إسرائيل، يوم الثلاثاء من الأسبوع القادم، وسيطلب من السكان ملازمة الملاجئ، حيث ستغلق الطرق ويتم تدريب التلاميذ على الوقاية.
وذكر المسؤولون أنه في اليوم التالي (الأربعاء) سينضم إلى المناورة المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية، وفي الخميس القادم ستنتهي المناورة بتدريب عسكري يجريه الجيش إلى جانب تمرين تجريه قيادات الجبهة الداخلية.
وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو طمأن الدول العربية المجاورة الأحد، خلال جلسة حكومته الاسبوعية، وقال ان هذا التدريب هو ‘إعداد للجبهة الداخلية ولا يشكل أي تهديد للدول المجاورة’، مشيراً إلى أن إسرائيل ‘لا تسعى للحرب مع أي من هذه الدول’.
واستمعت أمس لجنة الخارجية والأمن البرلمانية إلى تقرير قدمه نائب وزير الدفاع متان فلنائي حول المناورة، التي تشمل نشوب حرب، أو عملية هجوم إرهابي كبير، أو حدوث كارثة بيئية وخلل في منشأة للمواد الخطرة.
واتهم فلنائي حزب الله وسورية بأنهما يملكان صواريخ قادرة على ضرب أية مدينة أو بلدة في إسرائيل بما في ذلك النقب.
وقال ‘على كل فرد في إسرائيل أن يعلم بان الحرب القادمة ستشهد سقوط الصواريخ على كل منزل وبيت’. وقال محللون انه يتوقع سقوط هذه الصواريخ في حال شنت اسرائيل حربا على ايران.
ونهاية الأسبوع المنصرم، أنهى سلاح الطيران الإسرائيلي مناورات جوية واسعة، شاركت فيها كل القواعد الجوية، قالت إسرائيل انه تم خلالها التدرب على هجمات تستهدف قواعد الطيران وقت الحروب.
وترجح التقديرات أن تكثيف إسرائيل لهذه الغارات في الوقت الحالي يشير إلى احتمالية توجيه تل أبيب ضربات عسكرية لإيران، بهدف تدمير منشآت نووية هناك تخشى الدولة العبرية أن تستخدم في تطوير أسلحة نووية.
وافادت الاذاعة الاسرائيلية العامة امس ان فلنائي اعلن خلال اجتماع مغلق للجنة البرلمانية للشؤون الخارجية والدفاع ان اسرائيل ستوزع اقنعة واقية من الغاز في الاشهر المقبلة.
وكانت الحكومة الامنية المصغرة قررت في نيسان (ابريل) 2008 في عهد رئيس الوزراء السابق ايهود اولمرت، توزيع الاقنعة الواقية من الغاز تحسبا لهجوم بأسلحة غير تقليدية.
وتتحدث السلطات الاسرائيلية عن احتمال وقوع مثل هذا الهجوم من قبل ايران او سورية.
الى ذلك اشارت وثيقة اسرائيلية رسمية نشرت مقتطفات منها الاثنين، الى وجود علاقة بين فنزويلا وبوليفيا والبرنامج النووي الايراني.
وبحسب وثيقة وزارة الخارجية الاسرائيلية، تساعد فنزويلا طهران في الالتفاف على العقوبات الاقتصادية التي يفرضها مجلس الامن الدولي على ايران كما يشتبه في انها زودت الايرانيين باليورانيوم.
من جهته قال قائد القوات البحرية الايرانية امس الاثنين إن بلاده أرسلت ست سفن حربية الى مياه دولية منها خليج عدن لإظهار قدرتها على مواجهة اي تهديدات خارجية.
ونقلت وكالة انباء الطلبة الإيرانية هذه التصريحات عن الاميرال حبيب الله سياري والتي تأتي بعد خمسة ايام من إعلان ايران أنها اطلقت صاروخا مداه الفا كيلومتر مما يمكنه من الوصول الى اسرائيل وقواعد امريكية في المنطقة.
وفي طهران رفض الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد امس الاثنين اقتراحا غربيا ‘بتجميد’ نشاط ايران النووي مقابل عدم فرض عقوبات جديدة، واستبعد اجراء اية محادثات مع القوى الكبرى بشأن هذه القضية.
وقالت الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا والمانيا وبريطانيا في نيسان (ابريل) انها ستدعو ايران الى اجتماع لمحاولة ايجاد حل دبلوماسي لهذا الخلاف النووي.
ويتهم الغرب ايران بتطوير اسلحة نووية سرا. وتنفي ايران خامس دولة مصدرة للنفط هذا الاتهام وتقول انها تريد فقط استخدام الطاقة النووية في توليد الكهرباء.
‘هآرتس’: ‘صفقة’ بين مبارك ونتنياهو لتعيين فاروق حسني أمينا عاما لـ ‘اليونسكو’
26/05/2009



تل أبيب – يو بي اي: ذكرت صحيفة ‘هآرتس’ امس أن الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اتفقا خلال لقائهما الأخير على ‘صفقة’ سرية تقضي بموافقة إسرائيل على تعيين وزير الثقافة المصري فاروق حسني أمينا عاما لـ’اليونسكو’ مقابل بوادر نية حسنة ‘جوهرية’ تقدمها مصر لإسرائيل ‘بالعملة ذاتها’.
ونقلت ‘هآرتس’ عن مسؤول رفيع المستوى في مكتب نتنياهو تأكيده لهذه التفاصيل وقوله ‘لقد حصلنا على مقابل مناسب ومجدٍ، وما كنا سنفعل ذلك لو أن المصلحة الإسرائيلية لم تحقق مكاسب’.
وبحسب الصحيفة الإسرائيلية فإنه تم الاتفاق بصورة نهائية على ‘الصفقة’ بين نتنياهو ومبارك خلال لقائهما في شرم الشيخ في 11 أيار(مايو) الحالي، لكن تم الاحتفاظ بسرية تفاصيلها ‘على الرغم من حدوث تغيير متطرف في سياسة إسرائيل’.
وقال المسؤول في مكتب نتنياهو إن هذا التغيير في الموقف الإسرائيلي من تعيين حسني أمينا عاما لـ’اليونسكو’ جاء في أعقاب طلب شخصي من مبارك وتوجهات زعماء أوروبيين، كما أن الاتفاق الإسرائيلي المصري يتناقض مع موقف وزارة الخارجية الإسرائيلية.
وقالت ‘هآرتس’ إن وزارة الخارجية الإسرائيلية بعثت في 14 أيار(مايو) برقية سرية إلى عدد من السفارات الإسرائيلية التي تشارك في حملة إعلامية ودبلوماسية ضد تعيين حسني، جاء فيها أنه ‘استمرارا لزيارة رئيس الحكومة نتنياهو لمصر، وبناء على طلب الرئيس مبارك وبموجب التفاهمات مع مصر، قرّرت إسرائيل إزالة معارضتها لتعيين فاروق حسني أمينا عاما لـ’ليونسكو’ وتحويل الموقف إلى هدم معارضة’.
وتمت مطالبة الدبلوماسيين الإسرائيليين بذكر تفاصيل ما جاء في البرقية فقط في حال تلقيهم أسئلة بشأن تغيير الموقف الإسرائيلي.
ووصفت ‘هآرتس’ حسني بأنه ‘معاد لإسرائيل’ ونقلت عنه قوله أمام مجلس الشعب المصري في 10 أيار (مايو) من العام 2008 ‘إنني مستعد لحرق كتب إسرائيلية في حال عثرت عليها في المكتبات المصرية’.
كما نقلت الصحيفة عن حسني قوله لوسائل إعلام إن ‘إسرائيل واليهود عديمو الثقافة وينهبون تراث الشعوب’.
وربطت ‘هآرتس’ بين موافقة نتنياهو على التوصل إلى هذا الاتفاق مع مصر بتهجمات وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان على مصر خلال السنوات السابقة ومطالبته بقصف السد العالي وتهجمه على مبارك بالقول ‘فليذهب إلى الجحيم’. وتوقعت الصحيفة أن يؤدي تعيين حسني أمينا عاما لـ’اليونسكو’ إلى ‘موجة جديدة من المبادرات المعادية لإسرائيل’، بعد أن وجّهت ‘اليونسكو’ في الماضي انتقادات لإسرائيل خصوصا فيما يتعلق بالحفريات الأثرية في القدس الشرقية والضفة الغربية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: